منتهى الأهمال

1 01 2009
اقتربت امتحانات الفصل الدراسى الأول من العام الثانى لى فى كلية حاسبات و معلومات و انتشرت الأقاويل حوال توزيع ارقام الجلوس فوجدت ان معظم زملائى قد استلموا ورقة رقم الجلوس الخاصة بهم … حسنآ اعتقد ان رد الفعل الطبيعى هو الذهاب لمكتب شئون الطلبة لاستلام الرقم الخاص بى
عندما ذهبت و سألت عن ارقام الجلوس لم أجد من يقوم بالرد و لكن بعد فترة قصيرة بعد ان وجد احدهم انه لابد من الرد قال لى ان الموظف المسئول غير متواجد حاليآ و سيحضر فى الحال , فعلآ لم تمر الدقيقة و كان الموظف على مكتبه ليسألنى ان كنت اريد رقم الجلوس فرددت بالإيجاب ففتح مجلد صغير يحوى ارقام الجلوس سألنى عن اسمى فأجبته فبحث وسط الوريقات حتى وجد رقم جلوسى و لكن هنا ظهرت المفاجأة … كان رقم الجلوس لا يحوى صورتى كباقى الورقات بل كان لا يحوى اى صورة على الإطلاق

ملاحظة صغيرة : فى بداية العام الدراسى قمت بتسليم الموظف المسئول 5 صور شخصية مع ان المطلوب كان 4 صور فقط .. و مع العلم انه لا يمكن اكمال اوراق مدينة الطلبة للطالب الا بعد دفع مصاريف الكلية و احضار الصور و بعض التعقيدات الأخرى

إذا هناك اهمال بالموضوع و لكن الموظف قال لى اننى من قصرت بعدم تسليمى صور شخصية . ياللعجب … أقوم بتسليم 5 صور و افاجأ بأننى لم اسلم ايآ منها … اذا لم يكن الموظف الذى قام بتسلم صورى الشخصية سوى كائن فضائى متنكر ليحصل على صورى الشخصية ..
و الحمد لهه اننى كنت احمل معى صورتين شخصيتين للمكتبة و لكننى تراجعت وقتها عن عمل الأشتراك … فأعطيت الموظف صورة فأخذها و قام بأرفاقها مع ورقة الجلوس أخذ ينظرلها كأنما يقيس حجم ابتسامتى و قال بعد فترة يجب ان تختمها من امين الكلية ! , على الرغم من ان هذا عمله و ليس عملى فقد اخذت رقم الجلوس و ذهبت لمكتب امين الكلية و لكن هناك من قال لى على باب مكتبه المغلق انه فى اجتماع و اننى على ان اعود بعد نصف ساعة …
فطفح الكيل بى و قررت اعادة الورقة الى مكتب شئون الطلبة … و هناك قال لى الموظف بأن على ان اعود غدآ لآخذه اى ان ختم الورقة يأخذ 24 ساعة بالتمام و الكمال .. فبالله عليكم اهذا هو التقدم و التحرر من الروتين و البيروقراطية الذى نهدف اليه ..؟؟؟؟

Advertisements




الباص العجيب .

22 06 2008

النهاردة أخلص التدريب فى الكلية و أروح بقى موقف الأتوبيس علشان أروح محافظتى .. أصلى اتهبلت و أخدت التدريب فى الكلية أعمل أيه بس (مجبر أخاك لا بطل) المهم بعد ما ألم الثعابين و أروح أقطع تذكرة أبص ألاقى واحد و كام واحدة كدة فى الطابور مستنيين هاتسألنى مستنيين أيه … أهه ده نفس السؤال اللى سألته لهم ؟ ردوا ان مافيش أتوبيس و مستنيين أتوببيس .. طيب المفرض سيادتك ان الأتوبيسات لها ميعاد محدد … تسأل الناس اللى بتقطع التذاكر فى الموقف يقولك لسه بعتنا و جاى .. الكلام دهالساعة كام 3:10 طيب هاييجى أمتى … كمان نص ساعة يعنى على الساعة 3:40 تقريبآ .. طيب أستنى ..
تيجى ناس و تقول للقدامى خد أحجزلنا.. طيب و ماله .. نعديها ..
تيجى واحدة و تقول لزميلتها اللى فى الصف أحجزيلنا 3 أشتراك و واحد عادى طيب و انا مالى ..
يجى واحد بتاع 35 سنة و سماعات موبال فى ودانه .. مروش نفسه حبتين .. بيعيشض سنه بقى نعمل ايه .. هو حر و يقوم واقف جنب الطابور قال يعنى مستنى حاجة و بعد نص ساعة من العذاب يا محترم أن الأتوبيس يجى أبدآ
طيب أعمل ايه ؟ أستنى حبة .. نسأل طيب هايجى أمتى الزفت ده … كمان نص ساعة …
نعم؟ هاتقوللى انه قال نص ساعة من نص ساعة .. اقولك و ماله كمان نص هو خسران حاجة ماهه احنا اللى واقفين بعد كما نص ساعة يتخللها شجال بعض عمال الشركة على تطبيق الأصول أم لا .. هاتسأل المشكلة سببها أيه أقولك انك بتسأل كتير و أنا مش ناقص وجع دماغ
طيب جه الأتوبيس و بعد ساعة الإنتظار دى و اللى كان بعدها اللى قدامى معاه 8 اشتراك و 3 عادى و البنت اللى جنبى معاها 10 اشتراك و واحد عادى و الواد اللى ورايا معاه 5 اشتراك و 2 عادى وانا واقف وسطهم عايز تذكرة واحد … و يا أخى كان كل واحد و واحدة يبدلوا مع زملاتهم ده يقعد و ده يقوم
و ده يقوم و ده يقعد و هكذا و انا مش معايا حد ابدل معاه .. أصلى وحدانى بقى نعمل أيه
طيب الأتوبيس جه جه واحد و دخل للموظف و ذغده بالراحة خالص و قطع 10 تذاكر و جه واحد زميل الموظف و قطع كمان كام تذكرة و جه اللى قدامى و قطع التزاكر بتاعته بعد ما ضرخ حبتين عشان الموظف يقطع للواقفين طابور بدل الناس البرانى
المهم البنت كمان اللى جنبى قطعت تذاكرها و أنا أقف أزعق شوية علشان يدينى تذكرتى و بعد نزاع طويل مع المرض ربنا ما يوريكم … أخدت التذكرة بسلام
طيب التذكرة كام يا معلم رقم 43 فى أتوبيس 50 كرسى يعنى أنا كنت التانى فى الطابور و قاعد فى أخر الأتوبيس أفهم بقى كل الكراسى دى راحت فين .. تبص فى الوشوش تلاقى ناس عمرك ما لمحتهم فى الطابور .. يعنىالناس اللى كانوا فى الطابور أتاكلوا ولا باشوا و لا راحوا فين .. طبعآ ما نسيتش اننى اتأكد من الأتوبيس اللى راكبه .. طيب المهم طبعآ الأتوبيس كان حر جدآ خصوصآ ان الكرسى اللى انا راكب فيه فوق الماتور يعنى مت من الحر و نمت فى الطريق طبعآ من الحر اللى أثر على مخى و و صلت بسلامة الله بعد طبعأ ما أصبحت دجاجة مشوية و ممكن يتعل مننى شوربة لو ضغطوا عليا حبة .. بس المهم وصلت .. الحمد لله اننى وصلت بالسلامة ش على نقالة .. الحمد لله




بلد ورق

24 09 2007


يطلع الوزير من دول فى التليفزيون و يقول : كل شىء تمام فى صعوبات بس بنحلها و كله حسب توجيهات سيادة الريس , طبعآ بعد مايخلص كلام و يقول الرقمين اللى حافظهم تحس ان الدنيا بخيبر و ربيع و الجو بديع و تقفل على كل المواضيع , انا كنت من الناس دى حتى اصطدمت لأول مرة مع الواقع المرير اللى طلع بعيد خالص عن كل اللى بيقولوه عن التقدم و زوال البيروقراطية و عن سرعة الإتصالات و سرعة التعامل بين الوزارات .

الحكاية كانت بسيطة , كنت فى كليه هندسة ببورسعيد و انتوا عارفين و السادة المشاهدين طبعآ عارفين ان كل والد ووالدة عايزين يشوفوا ابنهم مهندس و بنتهم (داكتورة) لكن الواد مش عايز كده الولد عايز يدرس برمجة و علوم حاسب بس هما لازم يمشوا رأيهم

أدخل كلية هندسة و أقول طيب نخش قسم حاسبات أهو ينوبنا من الحب جانب , اطلع فى نهاية سنة أعدادى بمادتين و أدخل قسم إنتاج أقول وماله أكمل فى القسم ده و بعدين آخد كورسات فى الحاسب بعدين و أشتغل بالشهادتين .

أروح ألاقى 3/4 القسم نايم من السنة اللى فاتت و فى ناس عايدة مرتين (External) أقول تفائل مش يمكن هما وحشين و انت اللى حلو ؟ أكمل و احضر و أذاكر و فى الآخر أطلع ب5 مواد حتى مادة الرسم اللى انا أساسآ موهوب فيها لأنى أساسآ برسم رسم تصويرى و كاريكاتورى يطلعلى فيها معيد مابيعجبوش العجب .

طيب أحول بقى كلية تانية كلية إيه ؟ أسم الله عليك كلية حاسبات و معلومات ..و للعلم مافيش كلية حاسبات و معلومات فى بورسعيد أقرب واحدة فى أسماعيلية

تلاقينى رايح نادى الجامعة لمكتب التحويلات دافع ال35 جنية و مالى الإستمارة و انا بسلمها أخدو الصورة و أدانى الأصل و طلب 1.5 جنية دمغة , طيب ماشى آخد الطلب و أخلصه من شئون الطلبة فى الكلية الله مش لازم يمضوا عليه .

تانى يوم أروح إسماعيلية و أقدم الطلب و أدفع 35 جنية تانيين و أملى طلب تانى و الموظفة تمضيه تانى بعدين تيجى تقول فوت علينا بعدين عشان لسه هايتمضى عليه .. إمضاء تانى ؟ ماشى ! أجى بعد أسبوع الورق بتاعك فى المكتب التانى أروح المكتب التانى تقولك الورق لسه ما إتمضاش عليه فوت كمان أسبوع

أروح أسأل فى المدينة الجامعية فى نهاية الجامعة – ماتتصورش الشارع طويل و شمس هناك إزاى كأنك رايح تحارب و ياعينى على الذباب (كلاب بلدى طائرة) – يقولك و الذكاء بيشر من عينيه ! إنت تحويل داخلى ؟ أقوله آه , يقولى ليك مدينة طيب أروح أجيب مظروف ألاقيه ب50 جنيه – مش مشكلة –

روحت مليت الورق و الضامن و صورتها و اتصورت مع العلم اننى بتصور كل 4 سنين مرة و خلصت كل حاجة لسه خانات شئون الطلبة و الكشف الطبى طيب أروح أكملهم تلاقى شئون الطلبة تقولك لسه التحويلات لم تقبل أستنى لما تيجى الموافقة .. إستنى إن الله مع الصابرين .

آجى بعد أسبوع , هاه الطلب اتمضى ؟ تقولك لسه العميد مش راضى يمضى ! طيب يعنى اترفض و لا إيه تقولك لآ هو بيمضى متأخر , يعنى إيه مش فاهم الدراسة الأسبوع الجاى و طلب التحويل مش ممضى يعنى ولا إتمضى و لا إترفض
بعد ما رأت الموظفة تعبنا و رايحين جايين قالت هات رقم تليفونك (قال يعنى هاتتصل بيا لو أتوافق عليه )و خد رقم تليفون المكتب , ماشى !

بعد يومين اتصل الرقم بيرن بترفع السماعة .. لو سمحتى عايز اسأل على التحويلات ؟ ثانية واحدة .. صوت وضع السماعة تعرفى يا فتحية ان الخضار غلى .. لأ .. آه و الله .. و الراجل جوزى مش ؤرلامنليبل…. يا مداااااااام
ولا حياة لمن تنادى خلصت المكالمة بعد عذاب و دفعت 7 جنية من غير ماقول غير جملة واحدة (ممكن اسأل على التحويلات) طيب نسافر أول الدراسة بقى

أروح تانى يوم تقولك الورق اتمضى و راح الكلية طيب نخلص ورق المدينة بقى قبل ما يوم التقديم يفوت
ملحوظة : آخر يوم لتقديم مظروف المدينة 31 /8 و الطلب أتمضى 11-9
ملحوظة تانية : كان معاها رقم التليفون و ماكلفتش خاطرها ترن حتى طيب أخدته ليه

أروح الكلية يقول مش هاقدر أكملك الورق لازم الملف بتاعك يكون عندنا طيب هاييجى أمتى , مش عارف انا هابعت الطلب و هما يبعتوه لما القيامة تقوم ان شاء الله , طيب ممكن نسرع العملية دى , ينظر قى ذكاء ! طبعآ ممكن تاخد الطلب و توديه لهندسة و تجيب ملفك بنفسك , طيب حلو هات الطلب , آهه جنبى أستنى يتمضى و يتختم (يتمضى عاشر) طيب لسة كتير , لآ .

أستنى ساعتين لحد ما جاء الموظف من عند العميد و قام بتصوير ( الورقة ) و قاللى وديها شئون الطلبة فى هندسة و هما هايدوك الطلب على طول

أروح هندسة تانى يوم يقوللى أعمل إخلاك طرف و يدينى ورقة فيها عشرميت إسم مفروض يمضوا حتى المدينة الجامعية اللى لا ناقة لى فيها و لا جمل عملت منها إخلاء طرف و إستنيت موظف العهدة و المعاون (إتنين فى واحد) ساعة و نص بالظبط و مضى أمضتين ( مش بقولك إتنين فى واحد )

أرجع شئون الطلبة يقولى مضى أمينة الكلية , اطلع ألاقيها و لله الحمد على مكتبها و هى الوحيدة فعلآ اللى حسستنى بأنها جديرة بالإحترام فعلآ , و قامت بالإمضاء و هى تسألنى ليه عايز تحول كليتنا حلوة ؟
يعنى أرد أقول إإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإيه.

طيب انزل تانى يقوللى 1.5 جنية دمغة .. ماشى ! و يدينى الملف و يقول مضى السيد و كيل الكلية لشئون التعليم و الطلبة .. طيب اطلعله فى الدور الأول يقولوا فى المكتب التانى أروح التانى تقول فى المكتب اللى قبل الأولانى أروح له تقوللى فى الآخرانى أرجع للأول تقول عنده إجتماع فى التانى أرح التانى تانى تقول بيصلى فى مكتبه , طيب أستنى نص ساعة لحد ما خلص و مضى و نزلت عاشر لشئون الطلبة يقوللى أنا آسف مش هاقدر أديلك ملفك أصله مش مختوم , انظر للورقة اللى جايبها من إسماعيلية و اللى قعدت ساعتين علشان تيجى ألاقيها مش مختومة (للأسف البغيض ) طيب أبوس إيدك عايز أخلص ورق المدينة يقوللى طيب خد صورة من الورقة الأخيرة اللى مضيت عليها الراجل اللى كان بيصلى و روح بيها هناك هما هايقوموا بالواجب و يخلصوا الورق كله !

أروح الحاسبات ألاقى الراجل بيقول انه بعت الطلب الأصلى , رحت مطلعله الورقة السحرية اللى هاتحللى كل مشاكلى يبص فى الورقة ويقول انا آسف مش هاقدر أخلص الورق بتاعك إلا لما الملف يجى , طيب إيه فايدة الورقة دى , ولا حاجة , طبعآ لا البراكين ثارت و لا ماتت الزهور و لا عوت الذئاب فى كهوفها ولا حاجة كل اللى حصل انى خرجت أدعى على اللى كان السبب و أكتب المقال ده أول ما روحت البيت , صحيح بلد بتاعت شهادات صحيح

قديمآ قال أحدهم : لا شىء هو أسوأ ما يمكن ان يحدث لنا على الإطلاق .”ريتشارد باشو حو مايحدث بالفعل