منتهى الأهمال

1 01 2009
اقتربت امتحانات الفصل الدراسى الأول من العام الثانى لى فى كلية حاسبات و معلومات و انتشرت الأقاويل حوال توزيع ارقام الجلوس فوجدت ان معظم زملائى قد استلموا ورقة رقم الجلوس الخاصة بهم … حسنآ اعتقد ان رد الفعل الطبيعى هو الذهاب لمكتب شئون الطلبة لاستلام الرقم الخاص بى
عندما ذهبت و سألت عن ارقام الجلوس لم أجد من يقوم بالرد و لكن بعد فترة قصيرة بعد ان وجد احدهم انه لابد من الرد قال لى ان الموظف المسئول غير متواجد حاليآ و سيحضر فى الحال , فعلآ لم تمر الدقيقة و كان الموظف على مكتبه ليسألنى ان كنت اريد رقم الجلوس فرددت بالإيجاب ففتح مجلد صغير يحوى ارقام الجلوس سألنى عن اسمى فأجبته فبحث وسط الوريقات حتى وجد رقم جلوسى و لكن هنا ظهرت المفاجأة … كان رقم الجلوس لا يحوى صورتى كباقى الورقات بل كان لا يحوى اى صورة على الإطلاق

ملاحظة صغيرة : فى بداية العام الدراسى قمت بتسليم الموظف المسئول 5 صور شخصية مع ان المطلوب كان 4 صور فقط .. و مع العلم انه لا يمكن اكمال اوراق مدينة الطلبة للطالب الا بعد دفع مصاريف الكلية و احضار الصور و بعض التعقيدات الأخرى

إذا هناك اهمال بالموضوع و لكن الموظف قال لى اننى من قصرت بعدم تسليمى صور شخصية . ياللعجب … أقوم بتسليم 5 صور و افاجأ بأننى لم اسلم ايآ منها … اذا لم يكن الموظف الذى قام بتسلم صورى الشخصية سوى كائن فضائى متنكر ليحصل على صورى الشخصية ..
و الحمد لهه اننى كنت احمل معى صورتين شخصيتين للمكتبة و لكننى تراجعت وقتها عن عمل الأشتراك … فأعطيت الموظف صورة فأخذها و قام بأرفاقها مع ورقة الجلوس أخذ ينظرلها كأنما يقيس حجم ابتسامتى و قال بعد فترة يجب ان تختمها من امين الكلية ! , على الرغم من ان هذا عمله و ليس عملى فقد اخذت رقم الجلوس و ذهبت لمكتب امين الكلية و لكن هناك من قال لى على باب مكتبه المغلق انه فى اجتماع و اننى على ان اعود بعد نصف ساعة …
فطفح الكيل بى و قررت اعادة الورقة الى مكتب شئون الطلبة … و هناك قال لى الموظف بأن على ان اعود غدآ لآخذه اى ان ختم الورقة يأخذ 24 ساعة بالتمام و الكمال .. فبالله عليكم اهذا هو التقدم و التحرر من الروتين و البيروقراطية الذى نهدف اليه ..؟؟؟؟

Advertisements




مكتبة ام قسم شرطة

20 12 2008

صدقونى عندما اقول اننى احب الكتب اكثر من اخوتى لذا اقرأ كل الوقت و عندما يكون عندى من الوقت مايسمح لى بدخول مكتبة الكلية فأننى افعل و فى احد الأبام السابقة لا أتذكر بالضبط اعتقد انه الأثنين او الثلاثاء دخلت المكتبة لأقرأ احد الكتب التى تروق لى و قد وقع اختيارى على احد الكتب التى تستعرض الخوارزميات (Algorithms) و جلست لأقرأ منه , و لكنى فوجئت بأحد المسئولين عن المكتبة يقوم الصياح على لأقوم بالذهاب له , فإذا به يقول باننى يجب ان احضر الكتاب و بأستغراب قمت بأحضاره فقام بفتح سجل كالذى يتم استخدامه لتسجيل الأستعارة و يقوم بكتابة اسم الكتاب فقمت بتنبيهه الى اننى لا أريد ان استعير الكتاب فقال بكل برود انها تسمى استعارة داخليةو و اننى يجب ان اقوم بكتابة اسمى اما اسم الكتاب ! ياللغباء , حسنآ و لكننى شعرت بنوع من التخوين من جانب المكتبة و تعجبت لتلك الطريقة فى تقييد الحرية و كأنهم يحاولون تقليل أعداد الطلاب التى تستخدم المكتبة و لكننى قمت بأخذ الكتاب و توجهت لأقرؤه و بعد ان انتهيت بعد ربع ساعة فقط ( جميع المراوح فى المكتبة كانت تعمل بسرعتها القصوى لدرجة ان اصبت بالزكام و لم استطيع قراءة حرف واحد ) قمت بأرجاع الكتاب الى الرف الخاص به و ذهبت لأستعادة كارنيه الكلية الذى اقوم بوضعه عند الدخول فى احد الصناديق , و لكننى تم توقيفى لثانى مرة من امينة المكتبة لتقول لى اننى يجب ان احضر الكتاب لثانى مرة للتأكد من سلامته و سوف تقوم بالأمضاء على ذلك اما السطر الخاص بى فى السجل !!!,و قامت بالتوضيح انها قامت بأضافة هذة الميكانيكية للمكتبة بعد ان وجدت ان طلبة الفرقة الأولى يقومون بتمزيق الكتب ؟

بعد كل هذة العمليات الجراحية التى تمت لى فى المكتبة خرجت و انا اشعر بغضب شديد من تلك الغباوة التى ظهرت على العاملين فجأة

و أظهرت لى ايضأ ثغرة جيدة جدآ يمكن من خلالها توضيح مدى الغباء فى هذة الديناميكية

و لنقوم بتحليل الذى حدث فى المكتبة على هيئة برنامج كالتالى

Procedure library (student)

input student.name

input student.grade

input student.card

input student.everythingHeHave

while( student.want_a_book )

student.chooseBook

employee.writeBookName

employee.signature

input student.name

// after the student finishes the book

employee.signature

output student.card

output student.everythingHeHave

طيب كما يتضح فى الكود السابق يقوم الطالب بالخول و و تسجيل الأسم و السنة و وضع الكارنية و وضع اى شىء معه كالشنط و غيره و مادام يريد كتاب يقوم بالأختيار و يقوم الموظف بتسجيل ايم الكتاب و الأمضاء و يقوم الطالب بالأمضاء و بعد انتهاء الطالب من الكتاب يقوم الموظف من الأمضاء و يتم تكرار العملية كل مرة مادام الطالب يريد كتاب آخر 🙂 و فى النهاية يقوم الطالب بأخذ الكارنيه و متعلقاته

الثغرة واضحة تمامآ و هى جملة تكرار يمكن ان تكون غير منتهية مادام الكالب يريد كتاب أى اننى بشكل اوضح كلما ادخل المكتبة اقوم بأخذ اكثر من كتاب و حتى اقوم بالحصول على المعلومات التى اريدها و فى الكود السابق يمكن ان يصيب المكتبة overflood اذا قام اكثر من البالدخول فى حلقة التكرار و تكرار العملية اكثر من مرة , سأقوم بأختبار هذة الثغرة يوم الأحد القادم او الأثنين 🙂 اعتقد انهم سيقومون بألغاء هذة الحلقة فى القريب العاجل و اعتقد ان الطريقة الأسلم كانت ان يقوم الموظفين فى المكتبة بمراقبة الطلبة بدلأ من فرض قيوم اكبر على طريقة القراءة فى الحقيقة كنت اتمنى ان يكون موظفوا المكتبة اذكى من ذلك و هم غارقوم فى كل هذا الكم من العلوم !





بيل جيتس .. العبقرى :

13 10 2007

برغم كل ما يتردد من حديث عن ثروته المهولة و التى يمكن ان تصل بين الأرض و القمر 11 مرة إذا نثرت فى الهواء إلا انه ينسى الكثيرين كيف صنع هذة الثروة و أدارها .

ذكرنا فى المقال السابق كيف انه بعد إبتكاره لويندوز و تطويره أصبحت شركته من أفضل الشركات فى مجال برامج الكمبيوتر فى الحقيقة ليست هذة الحقيقة , بيل لم يملك أفضل شركة برمجيات و لكنه قام بالتفكير بطريقة صحيحة .

بيل قام بعمل النظام الأولى و كان يقوم بالضغط كثيرآ على العاملين معه لإنهاء البرامج التى تسند لهم و جميع زملاؤه يذكر عصبيته فى هذا الشأن, قام بيل ببناء النظام لتكون أرض صلبة يمشى عليها , إهتم كثيرآ بنشر أنظمته و جعلها فى متناول الجميع حتى النسخ غير الشرعية منها لم يلق لها بالآ , و ذلك ينقلنا للنقطة الثانية (لماذا؟) الإجابة فى منتهى البساطة , بيل يريد أن يملك أكبر قدر من المال و بيع النظام وحده لا يفى بهذا الغرض لأنه يشترى منه مرة واحدة فقط و بالتالى إحتمال تلف الإسطوانة الأصلية قليل جدآ و بالتالى يحتاج لبديل طالما هذة الإسطوانات سليمة و كانت الفكرة الجهنمية هنا أن يقوم بعمل البرامج التى تعمل على النظام بطريقة سريعة آمنة و طبعآ بالدوال التى لا يعرف عنها أحد غيره هو و شركته و بهذا يحصل على التفوق و من البرامج التى نستخدمها و لا نتخيل الجهاز بدونها : برامج الأوفيس و ميكروسوفت تقوم بإنتاج برامج كثيرة للشركات و المواقع للإنترنت التى تقدم خدمات مدفوعة و هذا غير الصفقات التى تتم بينها و بين الشركات الأخرى فى نفس المجال مثل : ( سأبيع لك الطريقة الفلانية بالمبلغ الفلانى أو اللوغاريتم العلانى بالمبلغ العلانى ).

ترى هنا أن مايكروسوفت قد أتخذت منحى كبير فى إجترار المال من المستخدمين و قد زاد من هذا أنه يعتبر البعض ان كمبيوتر بدون ويندوز غير مفيد و لا يستطيعون التعامل معه و زاد من ذلك إتفاقها مع بعض دول العالم (وإحنا منهم) إنها تقدم النظام مجانآ لكل جهاز فى حملات التوعية مثل ( حاسب لكل بيت – حاسب لكل طالب – حاسب محمول لكل متخصص – حاسب لكل جنى أزرق – و ماننساش طبعآ حاسب لا تقع ) كل هذة الحواسب جعلت النظرة للكمبيوتر على إنه ويندوز ولا شىء غيره .. مالم يتوقعه بيل هو الطاقة الإبداعية التى تفجرت فجأة فى الأسواق ..

شهدت الإنترنت مولد شركة من الشركات الإبداعية التى تقدم خدمات الإنترنت تسمى جوجل حيث إتفقت مجموعة من الإفراد على عمل محرك بحث بطريقة برمجية مختلفة توفر السرعة و المجهود و قد كان أن تبنى الفكرة أحدى رجال الأعمال و أعطاهم حفنة من ألاف الدولارات ليبدأوا المشروع , فبدأ و تضخم و أصبح أكبر محرك بحث و أسهل و أفضل و أشمل و قد نافس المحركات الأخرى حتى دحضهم تمامآ و منهم محرك بحث أم إس إن لميكروسوفت و هذة كانت أول ضربة .

لم يفيق بيل من أول ضربة على رأسه حتى إنهالت علية الضربة الثانية حيث أفتتحت جوجل البريد المجانى (جى ميل) مساحته حتى الآن 2 جيجا و آخذ فى التزايد طيلة الوقت فيما ان ياهو و ميكروسوفت تقدمان 5 ميجا كأننا نقوم بالشحاذة منها , و لكن هاتان الشركتان قامتا بعدها برفع المساحات إلى 2 جيجا أسوة بجوجل

يبدو أن بيل الآن يشعر بالدوار بعد أن إنهالت عليه أكثر من 10 ضربات هى خدمات جوجل التى تتميز بالسرعة و الجودة و المجانية .. نعم جميع خدمات جوجل يمكن ان تستفيد منها مجانآ ماعدا طبعآ شراء الإعلانات و تصوير المناطق بالقمر الصناعى فهذه من الخدمات المدفوعة

و بعد أن شعر المبرمجين فى شركة مايكروسوفت بوجود شركة أكثر إبداعآ قام الكثير منهم بنقل عقودهم من مايكروسوفت للعمل بجوجل , كما يرحل النمل من أى مكان آيل للسقوط أو كما يشعر الكلب باللص فيجرى بكل قوته للإمساك به .. أو أى تشبيه قد يروق لخيالك .

يحاول بيل الآن الإفاقة من غفلته بتقديم ويندوز فيستا الذى يحاول بكل جهده إنجاحه حتى لا تبدآ ثروته فى الهبوط كما قلنا سابقآ فلندعو له الله ليوفقه و يوفقنا جميعآ.

فى الحلقة القادمة سيداتى آنساتى سنقوم بأخذ فكرة عامة عن العملاق الجديد جوجل .





السلبية التكنولوجية

20 05 2007

شىء ما لاحظته على الإنترنت و مواضيع المنتديات , إن هناك حالة من السلبية و الفوضوية تعم الإنترنت العربى تمثلت في بعض المظاهر كأن يقوم أحدهم بمدح البرامج الأجنبية حتى و لو كانت سيئة أو انه إذا كان مبرمجآ يقوم بإستخدام البرامج الأجنبية الغير داعمة للعربية في كثير من الأحيان (على الرغم من دعمها للعبرية !) بدلآ من مخاطبة الشركة المنتجة لتعريبه تعريب كامل أو بدلآ من مقاطعة الشركة لتجاهلها العالم العربى و التعاون مع إخوانه العرب لعمل برنامج عربي منافس .

هذة السلبية أدت لنتيجة واحدة نراها واضحة في خلو السوق من البرامج العربية إلا من بعض البرامج الفاشلة التي يعجب بها المبتدئين في الكمبيوتر مثل محولات الصوت أو برامج الترجمة (وما أكثرها)

و جدت أيضا ان الكثير من المبرمجين لديهم الطاقة لعمل البرامج و لكن ينقصهم التنظيم كأن وجدت على أحد المنتديات أنهم وجدوا أنها فكرة ممتازة ان يكون هناك برنامج منتدى عربي أوكى ده كويس ..تيجى بقى تشوف فكروا إزاى تلاقى مصيبة أولآ ما أختاروش رئيس للبرنامج و لا إسم و لا عملوا موقع CVS بس قعدوا يتكلموا على إيه هو الكود اللى هاينفع يخاطبوا بيه قاعدة البيانات على الرغم من إنهم ما أتفقوش على بنية البرنامج من أساسه , بقى ده كلام , على الجانب الآخر نلاقى البرامج مفتوحة المصدر بدأت تشد بعض المبرمجين و لكنهم لا يعملوا في البرنامج كمبرمجين و لكن كمترجمين للبرنامج للعربية مثل برنامج php my admin مع ان مصدر البرنامج و شرح بنيته موجودين مجانآ على الإنترنت , و لذلك نجد أن معظم المشروعات تجدها في نية المبرمجين دون الخروج للهواء قط و لذلك تجد ان العملية تحتاج لتنظيم أولآ بالإتفاق على إسم كودى للبرنامج و رئيس ليدير البرنامج و موقع يستضيف البرنامج و بعدها يتم عمل نسخة أولية للبرنامج قابلة للتمديد (أى يمكن إضافة و تحديث الكود بسهولة فيه) و بعدها يتم تقسيم البرنامج على المبرمجين لعمل التطوير و بذلك تجد أن كل جزء من البرنامج يكبر و يتطور بسهولة و بعدها يتم عمل نسخ بيتا للتجربة و بعدها إطلاق نسخة جديدة مطورة و هكذا دواليك ستجد انه تم ولادة برنامج عربي جديد يكبر و يكبر تحت رعاية أبناؤه المبرمجين العرب

يوجد بعض المواقع التي تستضيف البرامج المجانية مثل http://sourceforge.net و بعض المنتديات المخصصة للمبرمجين أو محبى المصادر المفتوحة مثل http://www.linux-arab.org

و أخيرآ أستحلفكم بالله ترك هذة السلبية التي جعلتنا نتراجع في سوق البرمجيات